بيان : احتجاز غير قانوني لنشطاء من مدينة بنغازي

رصدت منظمة رصد الجرائم احتجاز الناشط المدني “محمد حسين بن زبلح” 27 سنة، و الناشط “فهد فرج البكوش” 30 سنة، صباح يو…
|

رصدت منظمة رصد الجرائم احتجاز الناشط المدني “محمد حسين بن زبلح” 27 سنة، و الناشط “فهد فرج البكوش” 30 سنة، صباح يوم الثلاثاء 13 يناير 2020، بعد ذهابهم لتقديم بلاغ الى جهاز الاستخبارات العسكرية بمدينة بنغازي ضد تهديدات قد تلقوها.

ووثقت المنظمة شهادات مقربين من الناشطين أكدوا انهما محتجزين في سجن الاستخبارات العسكرية ببنغازي، وبأن سبب الاحتجاز يعود لمشاركتهم في مبادرة “السلام الوطني” مطلع شهر يناير.

وإذ تدين وتستنكر منظمة رصد هذه الانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان، من عمليات الاحتجاز الغير قانوني و القبض العشوائي والخطف والاخفاء القسري ضد المدنيين من النشطاء والصحفيين والسياسيين بمدينة بنغازي، وتعتبرها اعتداء على الحريات العامة والحياة المدنية، وتعدي على حرية الرأي والتعبير التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية، والإعلان الدستوري الليبي.

تطالب منظمة رصد الجرائم الليبية جهاز الاستخبارات العسكرية التابع لقوات الجنرال حفتر بالكشف عن مصير “بن زبلح والبكوش” وكافة المختطفين والمختفين قسريا والإفراج عنهم فورا، ونحملهم مسؤولية سلامتهم وحياتهم.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى