بيان : اختطاف صحفي من قبل “قوة الردع” في طرابلس

رصدت منظمة رصد الجرائم الليبية اختطاف الصحفي “محمد عبدالناصر ابوراس” 31 عام، يعمل مقدم برامج بقناة ليبيا الوطنية، بعد اقتياده…
|

رصدت منظمة رصد الجرائم الليبية اختطاف الصحفي “محمد عبدالناصر ابوراس” 31 عام، يعمل مقدم برامج بقناة ليبيا الوطنية، بعد اقتياده من مقر عمله بالقناة الى مكان مجهول من قبل أربعة مسلحين يتبعون “قوة الردع الخاصة” التابعة لداخلية حكومة الوفاق، يوم الأربعاء 15 يناير 2020.

وإذ تستنكر المنظمة وتدين بشدة ما تقوم به القوات التابعة لحكومة الوفاق من انتهاكات متكررة شملت الخطف والإخفاء القسري والقبض دون مسوغ قانوني والاحتجاز التعسفي والتهديد في حق الصحفيين والعاملين بمجال الإعلام والنشطاء الحقوقيين والسياسيين بمدينة طرابلس.

فإن منظمة رصد الجرائم الليبية تطالب حكومة الوفاق بإطلاق سراح “ابوراس” فورا، وتحملهم مسؤولية سلامته وحياته هو وكافة المختفين قسريا بالمدينة.

 

وتناشد المنظمة النائب العام بفتح تحقيق فوري في كافة الانتهاكات الواقعة في مدينة طرابلس، وضمان محاسبة الأفراد والتشكيلات المسلحة المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة.

 

كما تدعو المنظمة حكومة الوفاق ووزارة داخليتها بالعمل بجدية على إنهاء ظاهرة الخطف والإخفاء القسري، و احترام حقوق الإنسان وتوفير الحماية الكاملة للصحفيين العاملين في طرابلس.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى