بيان : اختطاف عضو مجلس الدولة عن مدينة المرج

تتابع منظمة رصد الجرائم الليبية ببالغ القلق تصاعد ظاهرة الخطف والإخفاء القسري والاعتقالات التعسفية في عدد من مدن برقة، ضد المدنيين من الن…
|

تتابع منظمة رصد الجرائم الليبية ببالغ القلق تصاعد ظاهرة الخطف والإخفاء القسري والاعتقالات التعسفية في عدد من مدن برقة، ضد المدنيين من النشطاء والصحفيين والسياسيين ولم تستثني حتى العسكريين، ويسعى فريق الرصد بالمنظمة الى توثيق كافة هذه الانتهاكات رغم التعتيم على المعلومة وصعوبة التواصل مع أسر الضحايا والشهود.

حيث كان آخر هذه الانتهاكات اختطاف عضو المجلس الأعلى للدولة “خالد سعد محمد بوميرة الناظوري” 43 عام، من قبل جهاز المخابرات العامة الموالي للجنرال حفتر في مدينة المرج شرق بنغازي، بتاريخ 23 ديسمبر 2019.

وإذ تستنكر المنظمة بشدة ما تقوم به القوات الموالية للجنرال حفتر من خروقات وانتهاكات مستمرة لمواثيق واتفاقيات حقوق الإنسان، فإنها تطالبهم بإطلاق سراح السيد  “خالد بوميرة” فورا، وتحملهم مسؤولية سلامته وحياته هو وكافة المخفيين قسريا في كافة مدن شرق ليبيا.

كما تكرر المنظمة دعوتها لبعثة الأمم المتحدة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المدنيين، والمساهمة في الجهود المبذولة لضمان إطلاق سراحهم.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى