بيان: استهداف الطيران لمنزل في قصر بن غشير

رصدت منظمة رصد الجرائم الليبية في وقت متأخر من يوم الأربعاء 3 يونيو تعرض منزل في قصر بن غشير جنوب طرابلس للقصف من قبل الطيران التابع لقوا…
|
صورة أرشيفية لاشتباكات طرابلس
صورة أرشيفية لاشتباكات طرابلس

رصدت منظمة رصد الجرائم الليبية في وقت متأخر من يوم الأربعاء 3 يونيو تعرض منزل في قصر بن غشير جنوب طرابلس للقصف من قبل الطيران التابع لقوات الوفاق، مما أسفر عن مقتل أربعة عشر (14) مدني بينهم أربعة (4) اطفال، وجرح ستة عشر (16) آخرين، منهم ستة (6) أطفال.

وإذ تدين المنظمة بأشد العبارات استهداف المدنيين من قبل جميع أطراف النزاع المسلح في ليبيا دون تخصيص، وتعد هذه الجرائم مخالفة للقانون الدولي الإنساني، واتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها الإضافية وترقى في تصنيفها القانوني إلى جريمة حرب.

تطالب المنظمة حكومة الوفاق الوطني للتوقف عن استهداف المدنيين واحترام القانون الدولي الإنساني.

وتناشد المنظمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بفتح تحقيق عاجل في هذه الجريمة المروعة وغيرها من جرائم استهداف المدنيين.

وتدعو المنظمة محكمة الجنايات الدولية بتحمل مسؤولياتها في محاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب في ليبيا، وإنهاء ظاهرة الإفلات من العقاب.


النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى