بيان: الانتهاكات ضد المتظاهرين في مدينة سرت

تتابع منظمة رصد الجرائم الليبية بقلق التطورات الأخيرة بمدينة سرت، من انتهاكات لحقوق الإنسان وسط تعتيم وقطع للإنترنت.   حيث رصدت المن…
|

تتابع منظمة رصد الجرائم الليبية بقلق التطورات الأخيرة بمدينة سرت، من انتهاكات لحقوق الإنسان وسط تعتيم وقطع للإنترنت.

 

حيث رصدت المنظمة استخدام القوة المفرطة والرصاص الحي ضد المدنيين المتظاهرين واقتحام البيوت من قبل مجموعات مسلحة تابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، أسفرت عن مقتل “ناصر اعويدات القذافي” وجرح 7 على الأقل، واعتقال عشرات آخرين من بين المتظاهرين خلال يوم الثلاثاء 25 اغسطس.

 

وإذ تدين المنظمة بأشد العبارات الانتهاكات واعمال القمع ضد المتظاهرين، وتعتبرها مصادرة للحريات العامة واعتداء على حق التظاهر السلمي، وتعدي على حرية الرأي والتعبير، التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية، والإعلان الدستوري الليبي.

 

تحمل المنظمة القيادة العامة للجيش الليبي مسؤولية هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ونطالب بفتح تحقيق عاجل و الكشف عن مصير المعتقلين وإطلاق سراحهم فورا.

 

كما نطالب القيادة العامة بضرورة احترام المواثيق والمعاهدات الدولية وضمان حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي لكافة الآراء والتوجهات.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى