بيان: انتشال 19 جثة من مدينة ترهونة

سجلت منظمة رصد الجرائم الليبية العثور على رفات تسعة عشر (19) جثة تعرضت للتصفية بالرصاص في مناطق متفرقة من مدينة ترهونة. حيث وثقت المنظمة …
|
صورة أرشيفية تظهر احدى المقابر الجماعية في ترهونة
صورة أرشيفية تظهر احدى المقابر الجماعية في ترهونة


سجلت منظمة رصد الجرائم الليبية العثور على رفات تسعة عشر (19) جثة تعرضت للتصفية بالرصاص في مناطق متفرقة من مدينة ترهونة.

حيث وثقت المنظمة في 9 يونيو انتشال خمسة (5) جثث من بئر بضواحي مدينة ترهونة، من قبل هيئة السلامة الوطنية.

كما سجلت المنظمة العثور على مقبرة جماعية تضم رفات خمسة (5) جثث  بإحدى المزارع في مدينة ترهونة، ولازال البحث مستمر.

 

و سجلنا ايضًا في اليوم ذاته العثور على جثة متحللة عليها آثار رصاص في الرأس داخل خزان مياه بمقر سابق للواء التاسع وسط ترهونة.


وفي 9 يونيو ايضاً وثقنا انتشال ثلاثة (3) جثث من وادي خروع شمال ترهونة من قبل الهلال الأحمر طرابلس.

كما وثقت المنظمة في 8 يونيو العثور على أربعة (4) قبور داخل مقر الدعم المركزي ترهونة، جثة متحللة بوادي قرب منطقة القره بوللي شمال ترهونة.

وإذ تدين منظمة رصد الجرائم الليبية هذه الانتهاكات الفضيعة ضد المدنيين من عمليات تصفية وقتل جماعي وإعدام خارج نطاق القانون، تحمل المنظمة قوات اللواء التاسع “ألكانيات” التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة، المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم البشعة، التي ترقى في تصنيفها القانوني لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وتطالب المنظمة بعثة الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية والنائب العام بطرابلس بفتح تحقيقات سريعة و العمل على ضمان العدالة للضحايا وعدم إفلات المسؤولين عن هذه الجرائم من العقاب.

بيان انتسال 19 جثة من مدينة ترهونة

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

منظمة رصد الجرائم الليبية  تختص بشكل أساسي على رصد وتوثيق الجرائم وكافة الانتهاكات الحقوقية في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على تقديم المجرمين للعدالة.


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى