بيان حول الاشتباكات في طرابلس

نراقب ببالغ القلق تطورات الاشتباكات الدامية التي تدور وسط الأحياء المكتظة بالسكان بمدينة طرابلس، بين جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة …
|
صورة من اشتباكات طرابلس
صورة من اشتباكات طرابلس

نراقب ببالغ القلق تطورات الاشتباكات الدامية التي تدور وسط الأحياء المكتظة بالسكان بمدينة طرابلس، بين جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وجهاز الحرس الرئاسي، التابعين إداريا للمجلس الرئاسي الليبي، وتستخدم فيها أسلحة متوسطة وثقيلة من بينها دبابات، والمستمرة منذ مساء أمس 21 يوليو وحتى اللحظة.


حيث رصدنا مقتل أربعة (4) مدنيين بينهم طفل، وإصابة ثلاثة وعشرين (23) آخرين على الأقل من بينهم نساء وأطفال، وخلفت الاشتباكات أضرار مادية جسيمة ونتج عنها تعليق حركة الطيران بمطار معيتيقة، بالإضافة إلى سقوط عدد غير معروف من المقاتلين من الطرفين.

وإذا ندين ونستنكر استمرار هذه الاشتباكات التي تعد خرقا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، والقوانين الوطنية، واستهتارا بحياة المدنيين الأبرياء وتهديد للسلم الاجتماعي بالمدينة.

نوجه نداء عاجل الى جميع الأطراف بوقف الاقتتال فورا لحماية أرواح المدنيين وفتح ممرات أمنة لمرور سيارات الإسعاف وخروج المدنيين العالقين.

ونحمل المجلس الرئاسي الليبي المسؤولية الكاملة عن الخسائر في أرواح المدنيين والأضرار المادية الجسيمة بالممتلكات العامة والخاصة الناتجة عن هذه الاشتباكات.

كما نطالب النائب العام الليبي بفتح تحقيق فوري وملاحقة المسؤولين عنها وضمان عدم إفلاتهم من العدالة.

وأخيرا ندعو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمجتمع الدولي بتحمل مسؤوليتهم الأخلاقية والقانونية، وفتح تحقيقات في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والعمل على محاسبة مرتكبيها.

منظمة رصد الجرائم الليبية

المملكة المتحدة

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى