بيان : خرق وقف إطلاق النار في طرابلس

تابعت منظمة رصد الجرائم الليبية إعلان وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في مدينة طرابلس، من قبل قوات الجنرال خليفة حفتر والقوات التابعة لحكو…
|
صورة أرشيفية لاستيقاف لمجموعة مسلحة في ليبيا
صورة أرشيفية لاستيقاف لمجموعة مسلحة في ليبيا


تابعت منظمة رصد الجرائم الليبية إعلان وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في مدينة طرابلس، من قبل قوات الجنرال خليفة حفتر والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني يوم السبت الموافق 21 مارس 2020.

وقد وثقت المنظمة منذ ذلك التاريخ عدة خروقات لوقف إطلاق النار، تمثلت في استهداف منازل في منطقة عين زارة وقصر بن غشير و سوق الجمعة، وسجلت المنظمة مقتل خمسة مدنيين، واصابة ستة آخرين، جراء القصف المتبادل بين القوات المتقاتلة.

وإذ تستنكر المنظمة وتدين بشدة استمرار العمليات القتالية في طرابلس في ظل الظروف الانسانية التي تشهدها البلاد من إجراءات للوقاية من فيروس كورونا.

تناشد منظمة رصد الجرائم الليبية طرفي النزاع المسلح بوقف كافة العمليات القتالية، والالتزام بوقف إطلاق النار المعلن من طرفهم، وإعلان هدنة إنسانية لضمان عودة النازحين إلى بيوتهم، من أجل تطبيق الحجر الصحي ومنع الاكتظاظ بمراكز إيواء النازحين.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى