تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر فبراير 2021

 تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر فبراير 2021

المقدمة:
عمل مكتب الرصد والتوثيق بمنظمة رصد الجرائم الليبية خلال شهر فبراير كما جرت العادة على تسجيل الانتهاكات الحقوقية في عموم ليبيا، حيث وثقنا ثلاثة حالات قتل خارج القانون في كل من طرابلس وسبها وبنغازي، وكذلك سجلت المنظمة ثمانية حالات خطف، ستة منها في بنغازي وحالتين في طرابلس، كما رصدنا العثور على جثة في منطقة القره بولي شرق طرابلس وفيما يلي التفاصيل.

التفاصيل:

3 فبراير
رصدت المنظمة مساء يوم الأربعاء الموافق الثالث من فبراير العثور على جثة “حمزة احمد الرداني الزياني” 33 عامًا، فى غابة الزياينة بالقره بوللي شرق طرابلس، و عليها آثار أعيرة نارية ومحترقه داخل سيارته، بعد اختطافه منذ يوم الأحد الماضي 31 يناير من منطقة الزياينة.

4 فبراير
سجلت المنظمة مساء الرابع من فبراير اختطاف “عبدالله يوسف البيجو” وأخوه “محمد يوسف البيجو” بعد اقتحام منزلهم بمنطقة قنفودة غرب بنغازي، من قبل مسلحين ملثمين واقتيادهم إلى مكان مجهول.

ورصدت المنظمة في اليوم ذاته اختطاف “عبدالمولى سعد الطيرة” وأبنه “احمد عبد المولى الطيرة” بعد مداهمة منزلهم في قنفودة من قبل ذات مجموعة مسلحة.

7 فبراير
وفي السابع من فبراير وثقت المنظمة اختطاف “محمد فرج سعد الله السعيطي” البالغ من العمر 34 عاما، من مكان عمله في حي الليثي بمدينة بنغازي من قبل مسلحين مجهولين يستقلون سيارتين تويوتا بيضاء و تم اقتيادة إلى مكان مجهول.

8 فبراير
رصدت المنظمة بتاريخ الثامن من فبراير قيام مسلح تابع لاحدى الكتائب العسكرية بمدينة بنغازي بإطلاق النار على “يوسف عبدالباسط الجطلاوي” 26 عامًا ، ادى الى مقتله على الفور.

13 فبراير
‎سجلت المنظمة قيام مجموعة عسكرية مسلحة بالاعتداء على المهندس “ابريك ميكائيل الفايدي” وابنه “ميكائيل” بالضرب أمام منزله في حي البخارية بمدينة درنة ادى الى اصابة المهندس الفايدي بجروح بليغة في الرأس دخل على إثرها العناية الفائقة.

كما سجلنا في الثالث عشر من فبراير اصابة “فرج جمعة البدري” برصاصة عن طريق الخطأ من قبل عناصر دورية تابعة للإدارة العامة للبحث الجنائي فرع المرج أثناء مطاردتهم لسيارة مشتبه به على الطريق العام وتم اسعافه الى مستشفى المرج العام لتلقي العلاج.

17 فبراير
رصدت المنظمة في السابع عشر من فبراير انفجار مجهول المصدر وسط تجمع  المحتفلين بذكرى ثورة فبراير في حي المنشية وسط سبها أسفر عن مقتل الطفل “عبدالرحمن عابد التمامي” البالغ 10 سنوات، و إصابة 30 آخرين بجروح بينهم طفلين.

وفي ذات اليوم وثقنا اختطاف المغني “رمضان سالم بالرحيم” من قبل مسلحين وسط مدينة طرابلس، بعد وصوله من بنغازي للمشاركة في احتفال ذكرى ثورة فبراير، قبل ان يتم اخلاء سبيله في اليوم التالي، وذكر المغني في فيديو مصور نشره بعد عدة ايام من اطلاق سراحه أنه تعرض للضرب وحجز حريته وسرقته أغراضه الشخصية.

18 فبراير
وثقت المنظمة مقتل الطفل “عبدالباسط فوزي شلابي” 6 سنوات، اثر اصابته برصاصة عشوائية وسط مدينة غريان.

19 فبراير
وفي التاسع عشر من فبراير رصدنا مقتل “سفيان محمد مختار السنوسي” 24 عام، بعد اطلاق النار عليه من أحد قادة المجموعات المسلحة ويدعى “سراج المصفح” في منطقة مشروع الهضبة بطرابلس.

21 فبراير
سجلت المنظمة قيام مديرية أمن الكفرة بتحرير 156 شخص من الجنسيات الصومالية والارترية والسودانية بينهم 15 امرأة و5 أطفال من منزل يستخدمه تجار البشر سجن لاحتجاز وتعذيب المهاجرين، والقبض على 6 أشخاص من تجار البشر كانوا بالمنزل وإحالتهم إلى النيابة.

25 فبراير
و رصدنا مساء الخميس الموافق 25 فبراير اختطاف الصحفي “زياد الورفلي” مراسل قناة الغد العربي، عقب انتهاء المؤتمر الصحفي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة بمدينة طرابلس، قبل ان يتم اطلاق سراحه في 28 فبراير.

27 فبراير
وفي 27 فبراير وثقت المنظمة مقتل “عبدالقادر الكيلاني الحطماني” 70 عاما، علي يد مسلحين كتيبة 116 التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة بعد مداهمة منزله بمدينة سبها وإصابته برصاصة في الرأس.

28 فبراير
رصدنا في الثامن والعشرين من فبراير اختطاف “ربيع عاشور العقيلي” 31 عاما، من قبل مسلحين تابعين لكتيبة طارق بن زياد وسط مدينة بنغازي واقتياده الى مكان مجهول.

التوصيات:
وإذ تتابع منظمة رصد الجرائم الليبية عن كثب تواصل الانتهاكات في مناطق متفرقة من ليبيا، واستمرار ظاهرة القتل خارج القانون وحوادث الخطف والتضييق التي طالت الصحفيين، اضافة الى الانفلات الأمني وتفشي الجريمة المنظمة.

تدين المنظمة وتستنكر هذه الجرائم وتحمل المسؤولية القانونية لسلطات الأمر الواقع في شرق وغرب ليبيا.

وتكرر المنظمة مناشدتها للجنة تقصي الحقائق المعنية بليبيا بسرعة فتح تحقيقات في جرائم القتل خارج القانون والخطف والإخفاء القسري في كل المدن.

كما تدعو المنظمة محكمة الجنايات الدولية بتحمل مسؤولياتها وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم الى العدالة وإنهاء ظاهرة الإفلات من العقاب.

تقرير انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر فبراير 2021 PDF

المدير