تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر سبتمبر 2021

 تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر سبتمبر 2021


المقدمة:
شهد شهر سبتمبر استمرار أعمال انتشال الجثث من المقابر الجماعية بترهونة، حيث سجلنا العثور على مقبرتين و (4) جثث جديدة منذ بداية هذا الشهر، كما تواصلت ظاهرة الخطف والاعتقال التعسفي في بنغازي والمرج شرقا وطرابلس غربا، ولم تتخذ حكومة الوحدة الوطنية أي خطوات للحد من هذه الانتهاكات، فيما لا يزال الجناة يفلتون من العدالة.

التفاصيل:
4 سبتمبر
رصدت المنظمة مساء يوم السبت الرابع من سبتمبر اقتحام منزل “مفتاح النف العسبلي” بمدينة المرج من قبل مجموعة مسلحة تابعة لسرية حماية رئيس الأركان السابق عبدالرازق الناظوري التي يقودها ابنه عبدالفتاح.

حيث قام المسلحون بإطلاق الرصاص وتكسير الأبواب واختطافه مع ثلاثة من أبنائه و إصابة أحدهم، واقتيادهم بالقوة الى مكان مجهول.

11 سبتمبر
رصدت المنظمة إطلاق سراح الصحفي “اسماعيل بوزريبة” مساء الحادي عشر من شهر سبتمبر بعد قضائه قرابة ثلاث سنوات في السجن بمدينة بنغازي إثر محاكمته عسكريًا بتهمة عمله مع وسيلة إعلامية محظورة في مناطق سيطرة القيادة العامة.

13 سبتمبر
رصدت المنظمة اختطاف ثلاثة مدونين من بنغازي وهم:
خالد موسى عبدالمولى، 33 عامًا، ويعمل رئيس المركز الإعلامي لنادي الأهلي.
محمد عبدالجليل الرقاص، 24 عامًا.
علي سالم بوزريدة، 26 عامًا.

بعد اقتحام منازلهم ليلة الثالث عشر من سبتمبر من قبل قوة تتبع وزارة الداخلية، بتهمة انتقاد وكيل وزارة الداخلية فرج اقعيم، حسب فيديو نشرته وكالة الداخلية عبر فيسبوك، واخلي سبيلهم بعد ثلاثة أيام في السادس عشر من سبتمبر بعد وساطات قبلية.

15 سبتمبر
سجلنا في الخامس عشر من سبتمبر اختطاف عميد المجلس البلدي حي الأندلس واثنين من أعضاء المجلس من قبل جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وقد سجلت كاميرات مراقبة عملية الخطف التي تمت بتهديد السلاح، فيما صرح المجلس البلدي حي الأندلس بعدها أن عملية القبض تمت بأمر النائب العام الليبي الصديق الصور.

17 سبتمبر
التعرف على احد ضحايا المقابر الجماعية بمدينة ترهونة “هلال محمد سعد جعاكة” الذي اختطف في 24 ديسمبر 2019 من قبل ميليشيات ما يعرف بالكانيات من منزله بترهونة، وظهر على الجثة آثار تكبيل اليدين.


22 سبتمبر
رصدت المنظمة مساء يوم الأربعاء 22 سبتمبر اختطاف “اكرم سليمان أبوبكر العبيدي” من أمام بيته في مدينة المرج من قبل مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية، واقتياده إلى مكان مجهول، ويعتبر العبيدي ناشط على منصات التواصل الاجتماعي ويعرف بتوجهه المطالب بحقوق برقة و بانتقاده لخليفة حفتر والناظوري.

وفي ذات اليوم سجلنا إخلاء سبيل وزير الداخلية السابق “عمر سالم السنكي” من سجن قرنادة بعد أربع سنوات من الاختفاء القسري، حيث اختطف في 2017 من قبل مجموعة تنتمي للقيادة العامة للجيش في بنغازي.

26 سبتمبر
وثقنا يوم الأحد السادس والعشرين من سبتمبر اختطاف رئيس الرابطة الوطنية للشباب “عماد عبدالدائم الحاراتي” بعد اقتحام مقر الرابطة في طرابلس من قبل مسلحين ملثمين واقتياده إلى مكان مجهول، وذلك بعد ساعات من دعوته لوقفة أمام مبنى المفوضية العليا للانتخابات، للمطالبة بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

27 سبتمبر
في السابع والعشرين من شهر سبتمبر سجلنا اكتشاف مواقع مقابر جماعية جديدة في مدينة ترهونة من قبل فرق البحث عن المقابر الجماعية، وقد تم استخراج عدد (5) جثث مجهولة الهوية من موقعين مختلفين.

29 سبتمبر
سجلنا العثور على جثة مجهولة الهوية بضواحي مدينة امساعد شرق طبرق وعليها اثار تعذيب وتم نقل الجثة إلى المركز الطبي طبرق.

30 سبتمبر
سجلت المنظمة سقوط قذيفة على منزل “حمد الجامعي الزهاوي” بمدينة اجدابيا أدت الى اصابة امرأة بجروح متوسطة.

التوصيات:
وإذ نستنكر حملات القبض خارج القانون والاعتقال التعسفي والخطف والاخفاء القسري الذي تشرف عليه مجموعات عسكرية وأمنيه تتبع القيادة العامة للجيش الليبي وحكومة الوحدة الوطنية، وندين بشدة التعدي على حرية الرأي والتعبير والحق في التجمع و التظاهر السلمي.

نحمل حكومة الوحدة الوطنية والقيادة العامة للجيش الليبي مسؤولية استمرار ظاهرة الخطف والإخفاء القسري، ونحملهم مسؤولية حياة وسلامة المختطفين، ونجدد مطالبتنا بفتح تحقيق عاجل وتقديم الجناة للعدالة.

كما نجدد مناشدتنا للجنة تقصي الحقائق المعنية بليبيا، ولجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن بالكشف عن نتائج التحقيق في جرائم الحرب التي وقعت بليبيا خصوصا المقابر الجماعية بترهونة، والعمل على عدم إفلات المسؤولين عنها من العقاب.

المدير