تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر أكتوبر 2021

 تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر أكتوبر 2021


المقدمة:
شهد شهر أكتوبر انتشال عدد (38) جثة جديدة من مقابر جماعية في مدينة ترهونة، تعود لفترة سيطرت ميليشيات ما يعرف بـ”الكانيات” التابعة لقوات “القيادة العامة للجيش الليبي” التي يقودها الجنرال خليفة حفتر، وشهد هذا الشهر ايضا انتهاكات جسيمة ضد المهاجرين وطالبي اللجوء في طرابلس قتل على إثرها مهاجرين اثنين على الأقل، وأدت الى جرح آخرين، كما ازدادت حالات الخطف والاعتقال التعسفي، والتي طالت صحفي ومسؤولين في مؤسسات بالدولة أغلبها في طرابلس، وفيما يلي تفاصيل هذه الانتهاكات.

التفاصيل:

4 أكتوبر
سجلت المنظمة يوم الإثنين الموافق 4 أكتوبر انتشال (10) جثث مجهولة الهوية من موقعين مختلفين بمكب القمامة بمدينة ترهونة، من قبل الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين.

8 أكتوبر
رصدنا في الثامن من أكتوبر مقتل مهاجر داخل مركز احتجاز غوط الشعال الذي يشرف عليه جهاز مكافحة الهجرة التابع لوزارة الداخلية، إثر ضربه بقطعة معدنية على رأسه من قبل أحد حراس المركز، وذكر النائب العام في بيان له أنه اتخذ إجراءات للقبض على الجاني.

12 أكتوبر
سجلت المنظمة مقتل “عامر أبوبكر” وهو مهاجر سوداني الجنسية يبلغ من العمر 25 عامًا، قرب مبنى مفوضية اللاجئين في طرابلس بعد أن تعرض للضرب وإطلاق الرصاص من قبل عناصر كتيبة فرسان جنزور.وفي 12 أكتوبر ايضا سجلنا انتشال عدد (25) جثة مجهولة الهوية، تم العثور عليها في (5) مواقع مختلفة لمقابر جماعية وفردية بمكب القمامة العام بمدينة ترهونة.

13 أكتوبر
رصدنا اختطاف الطبيب “محمد مصطفى الحراري” من قبل مسلحين ملثمين بمدينة زلطن غرب طرابلس، قبل أن يعثر عليه بعد 5 ايام مكبل اليدين في منطقة نائية قرب مدينة صبراته وعلى جسده اثار تعذيب.

16 أكتوبر
رصدت المنظمة مقتل “انتصارعبدالحميد العلوي” اثر اصابتها برصاصة مجهولة المصدر بمنطقة مشروع الهضبة جنوب طرابلس.

17 أكتوبر
وفي السابع عشر من أكتوبر رصدنا اختطاف اثنين من موظفين المؤسسة الوطنية للنفط وهما “خالد العاتي” و “مدحت الزياني” وسط مدينة طرابلس من قبل مسلحين مجهولين، بحسب بيان أصدرته المؤسسة الوطنية للنفط.

19 أكتوبر
سجلت المنظمة يوم الثلاثاء الموافق 19 أكتوبر انتشال عدد (3) جثث مجهولة الهوية من موقعين مختلفين بالمشروع الزراعي 5 كيلو بمدينة ترهونة، من قبل فرق الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين.

وفي ذات اليوم رصدت المنظمة العثور على المحامية “ثريا الطالب المهدي الفاخري” 26 عاما، من مدينة إجدابيا مكبلة اليدين ومعصوبة الأعين على احد طرق المدينة، بعد اختطافها بالقرب من محكمة إجدابيا من قبل مجهولين منذ يومين.

كما سجلنا العثور على ثلاثة جثث مجهولة الهوية تم دفنها بمنطقة صحراوية شمال مدينة ودان، حيث تم انتشالها من قبل فريق الهلال الأحمر فرع الجفرة لعرضها على الطبيب الشرعي.

20 أكتوبر
رصدت المنظمة تعرض مدير نيابة سبها الجزئية “ضياء الحق نصر عبدالحفيظ” لمحاولة اغتيال بالقرب من منزله وسط مدينة سبها بعد اطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين يستقلون سيارة نوع هيونداي اصيب على اثرها برصاصة في ساقه اليمنى.

23 أكتوبر
رصدت المنظمة يوم السبت الموافق 23 أكتوبر، اختطاف المصور الصحفي “صدام حسين الساكت” 31 عاما، من قبل مسلحين يستقلون سيارة “هونداي سوناتا” بيضاء معتمة، أثناء تغطيته لوقفة احتجاجية لمهاجرين أمام مبنى مفوضية اللاجئين في منطقة السراج بطرابلس، واقتياده لمكان مجهول.

التوصيات:
نجدد مطالبتنا للجنة تقصي الحقائق المعنية بليبيا ولجنة الخبراء بمجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية الإسراع في الكشف عن نتائج التحقيقات بخصوص جرائم الحرب المروعه في ترهونة، وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

نطالب حكومة الوحدة الوطنية بالعمل على إخلاء سبيل كافة المختطفين والمخفيين قسريا، ونطالبهم بضمان حرية الصحافة، وإنهاء ظاهرة الخطف والاعتقالات التعسفية.

نحمل الأجهزة الأمنية في طرابلس المسؤولية الكاملة عن انتهاكات حقوق الإنسان ضد المهاجرين ونطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها في توفير الحماية للمهاجرين.

المدير