ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان

في مثل هذا اليوم 10 ديسمبر اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1948م الإعلان العالمي لحقوق وفي عام 1950م اعتمدت الجمعية العامة القرار…

في مثل هذا اليوم 10 ديسمبر اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1948م الإعلان العالمي لحقوق وفي عام 1950م اعتمدت الجمعية العامة القرار 423 الذي دعت فيه جميع الدول والمنظمات المعنية إحياء هذا اليوم سنويا بوصفة يوم (حقوق الإنسان).

ونحن نحيي هذه المناسبة خاتمة عام 2019، لابد ان نستذكر هنا ما شهدته بلادنا هذا العام من انتهاكات لحقوق الإنسان بمختلف أنواعها من انتهاكات جسيمة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية واستهداف البنية التحتية من مستشفيات ومساكن وأحياء ومدارس ومطارات، وقتل خارج نطاق القانون وتنكيل بالجثث و اعتقالات واختطافات وسجون سرية، وسلب الحريات وخطابات الكراهية والتحريض على العنف، واستهداف المهاجرين.

وبمناسبة هذه الذكرى نناشد جميع أطراف النزاع في ليبيا بالتوقف فورا عن كافة الممارسات والانتهاكات الحقوقية والالتزام بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كما نستغل المناسبة للتذكير بأن حقوق الإنسان لاتشترى ولا تباع ولايمكن التنازل عنها وهي حقوق مطلقة لا يمكن الانتقاص منها، فهي حق أصيل لي ولك وللإنسانية جميعاً، وواجب كل منا هو الدفاع عن هذه الحقوق.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى