مقتل 3 مهاجرين من الجنسية المغربية داخل مركز احتجاز بمنطقة الماية

وثقت منظمة رصد الجرائم الليبية مقتل “عبدالعزيز الحرشي” 30 سنة، و “حمزة غدادة” 21 سنة، و “محمد عطة” 32…
|
صورة أرشيفية تبين وضع المهاحرين داحل احد مراكز الاحتجاز
صورة أرشيفية تبين وضع المهاحرين داحل احد مراكز الاحتجاز

وثقت منظمة رصد الجرائم الليبية مقتل “عبدالعزيز الحرشي” 30 سنة، و “حمزة غدادة” 21 سنة، و “محمد عطة” 32 سنة، وهم مهاجرين من الجنسية المغربية، كانوا محتجزين داخل مركز احتجاز للمهاجرين في منطقة الماية غرب طرابلس، والذي يشرف عليه “جهاز دعم الاستقرار” بإمرة “عبدالغني الككلي” والتابع للمجلس الرئاسي.

حيث قتل “عبدالعزيز الحرشي” تحت التعذيب مطلع يناير الجاري، وقتل “محمد عطة” في 3 ديسمبر 2021 بعد تدهور حالته الصحية وعدم توفير الرعاية الطبية له او نقله إلى المستشفى. فيما لم يعرف تاريخ مقتل “حمزة غدادة” بالتحديد.

وقد نُقلت الجثث الى ثلاجة الموتى بمستشفى الزهراء العام، و أكدت اسرة احد الضحايا انهم تحصلوا على صور للضحية وهو في ثلاجة الموتى وعليه آثار تعذيب.

نحمل المجلس الرئاسي الليبي المسؤولية القانونية الكاملة بخصوص هذه الجريمة وغيرها من الانتهاكات المتكررة و المروعة ضد المهاجرين، التي يرتكبها “جهاز دعم الاستقرار” الذي يتبعهم، دون اتخاذ اي اجراءات لمحاسبة المسؤولين عنها.

كما نطالب النائب العام الليبي بفتح تحقيق فوري وشفاف في هذه الواقعة وتقديم المسؤولين عنها الى العدالة، واتخاذ اجراءات عاجلة لحماية المهاجرين بمراكز الاحتجاز.

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات


رصد الجرائم الليبية

 هي منظمة حقوقية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تأسست في عام 2019، مسجلة في المملكة المتحدة، وتعمل على الأرض في كافة أنحاء ليبيا من خلال شبكة من الراصدين، وتختص بشكل أساسي في مراقبة ورصد وتوثيق الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا، وتهدف لنشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على محاسبة الجناة والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب.

تابعنا


© رصد الجرائم الليبية.

العودة إلى الأعلى