بيان : فيديو تمثيل بالجثث في طرابلس

 

وثقت منظمة رصد الجرائم الليبية في 10 ديسمبر 2019  فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر تنكيل وتمثيل بجثتي شخصين أحدهما يرتدي ملابس مدنية والآخر يظهر بزي عسكري، من قبل مسلحين خلال معارك طرابلس.

و تمكن فريق الرصد بالمنظمة من التعرف على هوية الجنديين الذين قاما بعملية التمثيل في الفيديو وهم : “سليمان مفتاح البرعصي” تابع للبحث الجنائي البيضاء، و “علي عبد القادر المنصوري” من منطقة القبة تابع لكتيبة 212 الموالية لقوات الجنرال خليفة حفتر.

كما تم التعرف على هوية الجثتين الظاهرتين في الفيديو وهم : “رضا حمزة” و “خالد رمضان أبوخدير” وهما مقاتلين يتبعان قوات الوفاق وكلاهما من مدينة الزاوية.

وإذ تدين المنظمة هذه الجرائم والانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان، والتي تعتبر خرق لقانون حقوق الإنسان وانتهاك للقانون الدولي الإنساني وبالخصوص مادة 130 ومادة 139، كما يصنف التمثيل بالجثث أثناء الصراعات المسلحة “جريمة حرب” يعاقب مرتكبوها أمام القضاء الدولي.

تحمل المنظمة قوات الجنرال خليفة حفتر المسؤولية القانونية عن جرائم التمثيل والتنكيل بالجثث المتكررة، وتطالب حفتر بالتوقف فوراً عن هذه الانتهاكات والتقيد بقواعد الحرب.

وتناشد المنظمة مكتب المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي بتحريك التحقيقات بخصوص جرائم الحرب في ليبيا، وإصدار مذكرات قبض لمحاسبة مرتكبيها وإنهاء ظاهرة الإفلات من العقاب.

المدير