تقرير : الانتهاكات بمناطق النزاع المسلح خلال الفترة من يوم 8 الى 14 يناير 2020

المقدمة:
تعمل منظمة رصد الجرائم الليبية على توثيق ورصد كافة الانتهاكات الحقوقية بمناطق النزاع المسلح بمحيط مدينة طرابلس ومدينة سرت، وقد وثقت المنظمة خلال الاسبوع الثاني من شهر يناير للعام 2020 مقتل عدد 4 من المدنيين، واستهداف لفرق الإسعاف والهلال الأحمر، كما شهد هذا الأسبوع إعلان وقف إطلاق النار من قبل طرفي النزاع المسلح في طرابلس منذ يوم 12 يناير 2020، ما يعد خطوة في اتجاه الحد من عمليات العنف واستهداف المدنيين في مناطق النزاع المسلح.

التفاصيل:
وثق فريق الرصد بالمنظمة في 9 يناير استهداف مباشر لسيارة إسعاف تابعة لمركز الطب الميداني والدعم بمنطقة الوشكة غرب سرت نتج عنه مقتل سائق سيارة إسعاف “خالد عمر باكير” 35 سنة، والمسعف “حاتم ابعيو ابوزهو” 29 سنة، وكلاهما من مدينة مصراته.
ورصدت المنظمة في 10 يناير مقتل المواطن “حامد الهادي الفلاح” 39 سنة، أثناء مساعدته للهلال الأحمر في انتشال الجثث من منطقة اشتباكات في عين زاره.
كما وثقت المنظمة في ذات اليوم مقتل شخصين من الجنسية الارترية اثر رماية عليهم من قبل مسلحين، حسب المنظمة الدولية للهجرة.

كما رصدت المنظمة يوم 14 يناير مقتل كلا من “عبدالعزيز فوزي الشكشوك” 18 عام، و “احمد محمد ابوذراع” 18 عام، واصابة “زكريا فوزي الشكشوك” اثر رماية عليهم من قبل مسلحين اثناء قيادتهم السيارة بمنطقة القره بوللي مما تسبب لهم في حادث سير.
وفي ذات التاريخ تم توثيق العثور علي جثة الطبيب “محمد محمود عياد” 32 سنة، من مدينة الزاوية، ملقاة في منزل مهجور بمنطقة عين زاره بعد اختطافه يوم 13 يناير من حي الاندلس طرابلس.

توصيات :
إن منظمة رصد الجرائم الليبية تدين وتستنكر استمرار أعمال العنف والهجمات ضد المدنيين و الإسعاف والأطقم الطبية، وعدم الالتزام باعلان وقف اطلاق النار، وتعتبر هذه الانتهاكات خرقا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وجرائم لن يفلت مرتكبوها من المثول أمام القضاء الدولي والمحلي.

عليه تطالب منظمة رصد الحقوقية طرفي النزاع المسلح بتسهيل عمل الإسعاف والفرق الطبية والهلال الأحمر، وضمان حمايتهم والتنسيق معهم لإجلاء المدنيين العالقين وإسعاف المصابين وانتشال الجثث من مناطق الاشتباكات.

كما تدعو المنظمة قوات الوفاق الوطني بالعمل على الحد من اعمال العنف والجريمة المنظمة، وإنهاء ظاهرة الخطف والقتل خارج القانون في طرابلس، وتقديم المسؤولين عنها للعدالة.

المدير