تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان خلال النصف الثاني من شهر يونيو

المقدمة:
شهدت الفترة الممتدة من 16 الى 30 من شهر يونيو هدوء نسبيا في العمليات العسكرية مما انعكس على عدد الانتهاكات المسجلة خلالها مقارنة بالأشهر الماضية، وأبرز الأحداث خلال فترة إعداد التقرير هي استمرار مأساة الألغام ومخلفات الحرب التي لازالت تحصد أرواح المدنيين في طرابلس وسرت، وعودة الخطف في مناطق غرب اجدابيا، اضافة الى انتشال مزيد من الجثث من مناطق اشتباكات سابقة قرب طرابلس والكشف عن مزيد من المقابر الجماعية في ترهونة، وقد بلغت احصائيات القتلى والجثث التي تم انتشالها حسب مكتب الرصد والتوثيق بالمنظمة عدد (29)، وعدد المصابين جراء الألغام والرصاص العشوائي بلغ (16) من بينهم 6 أطفال، وفيما يلي تفاصيل هذه الانتهاكات.

التفاصيل:

16 يونيو
رصدت منظمة رصد الجرائم في السادس عشر من يونيو انفجار لغم بمنطقة صلاح الدين جنوب طرابلس ادى إلى وفاة “عبدالرؤوف الشريف عبدالله” 36 عاما، متأثرا بجراحه.

ورصدت المنظمة وفاة عامل سوداني الجنسية إثر انفجار لغم اثناء مروره من أحد الطرق الترابية قرب منطقة جارف بسرت.

وفي ذات التاريخ وثقت المنظمة اصابة 5 أطفال نتيجة انفجار قذيفة من مخلفات الحروب بحي الزعفران غرب سرت تسببت في بتر يد احد الاطفال.

17 يونيو
في السابع عشر من يونيو سجلت المنظمة إصابة “عبدالمنعم عبدالناصر احميد” بجروح جراء انفجار لغم أرضي بمنطقة عين زارة بطرابلس.

كما سجلنا العثور على ثلاثة جثث متحللة بمفترق السويحلي في منطقة خلة الفرجان بمدينة طرابلس.

18 يونيو
وفي الثامن عشر من يونيو رصدنا اصابة شخصين بجروح طفيفة إثر انفجار لغم بالقرب من منزل بعين زارة بطرابلس.

20 يونيو
رصدت المنظمة في التاسع عشر من يونيو اصابة رجل وامرأة بجروح طفيفة جراء انفجار لغم قرب منزلهم بمنطقة السدرة جنوب طرابلس.

21 يونيو
في الواحد والعشرين من يونيو سجلنا انتشال جثة تعود لامرأة علي شاطئ البحر بمنطقة القره بوللي من قبل الهلال الأحمر فرع القره بوللي.

وسجلنا انتشال جثتين يعتقد أنها لمهاجرين من قبل الهلال الأحمر من على شاطئ منطقة جنزور غرب طرابلس.

كما سجلنا العثور على جثة مجهولة الهوية بمنطقة تاجوراء.

وفي ذات التاريخ رصدنا إصابة “مؤيد محمد ابوعجيلة” بشظية فالوجه اثر انفجار احد مخلفات الحرب بفناء منزله بعين زارة.

22 يونيو
رصدت المنظمة في الثاني والعشرين من يونيو انتشال ثلاثة جثث مجهولة الهوية من منطقة قصر بن غشير من قبل جهاز الطب الميداني والدعم.

ورصدنا اصابة ام وابنتها البالغة من العمر 4 سنوات، بجروح بليغة جراء انفجار لغم ارضي بمنزلهم في عين زاره.

23 يونيو
في الثالث والعشرين من يونيو سجلنا انتشال ثلاثة جثث بالاضافة الى اشلاء، من مواقع مختلفة جنوب طرابلس، من قبل الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين.

24 يونيو
وفي الرابع والعشرين من شهر يونيو رصدنا انتشال جثتين متحللة من قبل الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين من منطقة خلة الفرجان جنوب طرابلس، و التي كانت منطقة اشتباكات سابقة.

25 يونيو
رصدت المنظمة في الخامس والعشرين من يونيو مقتل “احمد نصر المشاي” 32 عاما، إثر تعرضه لرماية بالرصاص من قبل مجهولين يستقلون سيارة مدنية بمنطقة غوط الشعال طرابلس.

وفي التاريخ ذاته سجلت المنظمة انتشال جثتين من مناطق جنوب طرابلس من قبل هيئة البحث والتعرف على المفقودين.

27 يونيو
وثق مكتب الرصد بالمنظمة في السابع والعشرين من يونيو اختطاف مدير مكتب الخدمات الصحية ببلدية القره بوللي “إبراهيم محمد القاضي” من أمام منزله بالقره بوللي من قبل مجموعة مسلحة مجهولة، قبل أن يطلق سراحه اليوم التالي.

وسجلت المنظمة مقتل “حسام عبدالله الحمروني” 19 سنة برصاص مجهولين في أحد شوارع مدينة قصر الاخيار شرق طرابلس.

كما سجلنا اصابة اثنين من العمالة النيجرية بجروح متوسطة جراء انفجار لغم بمنطقة عين زاره، وهم: “عيسي الحاجي ماتو” 22 سنة، و “ادريس موسي عبدو” 20 سنة.

28 يونيو
في الثامن والعشرين من يونيو سجلت المنظمة العثور على 9 جثث متحللة في مقبرة جماعية بمدينة ترهونة من قبل الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين.

30 يونيو
رصدت المنظمة صباح الثلاثون من شهر يونيو مقتل “عبدالنبي ميلاد اشتيوي السبيعي” 30 عاما، واصابة “عمر عمار اشتيوي” اثر قذيفة استهدفت سيارتهم بمنطقة ازكير غرب سرت، من قبل قوات تابعة للقيادة العامة، كما تم استهداف المنطقة بقذائف عشوائية أدت إلى نفوق عدد من الإبل.

وسجلت المنظمة انتشال رفات خمسة جثامين عثر عليها بمقبرة جماعية في مدينة ترهونة من قبل فرق البحث عن المقابر الجماعية.

كما رصدت المنظمة اختطاف ثلاثة اشخاص من مناطق بن جواد والنوفلية غرب مدينة اجدابيا، منهم مدير مستشفى بن جواد “فتحي الصالحين القرقعي” و “ناصر بوذراع القرقعي” و “محمد بوشويشة المغربي”، بعد مداهمة منازلهم من قبل جهاز الأمن الداخلي التابع لقوات القيادة العامة.

التوصيات:
إن منظمة رصد الجرائم الليبية تراقب بقلق العثور على مزيد من الجثث والمقابر الجماعية في مدينة ترهونة، وتعمل جاهدة من أجل التواصل مع الشهود والضحايا وايصالهم في الجهات القانونية المختصة لضمان تحقيق العدالة وعدم افلات الجناة من العدالة، كما نستنكر سقوط مزيد من المدنيين ضحايا للألغام في محيط طرابلس وسرت، ونحمل المسؤولية الكاملة للقيادة العامة التابعة للجنرال حفتر، وندين القصف العشوائي للأحياء السكنية بمحيط سرت.

عليه تطالب المنظمة كافة اطراف النزاع في مدينة سرت بالتوقف عن استهداف الأحياء السكنية لعدم تكرار مأساة المدنيين في طرابلس.

كما تطالب المنظمة القيادة العامة بالكشف عن مصير جميع المختطفين والمخفيين قسريا والإفراج الفوري عنهم.

تحميل التقرير pdf
تقرير انتهاكات حقوق الإنسان خلال النصف الثاني من شهر يونيو

المدير