بيان : عمليات القبض التعسفي في مدينتي سرت وبنغازي

رصدت منظمة رصد الجرائم الليبية يوم الاثنين 11 أغسطس القبض على اربعة مدنيين بمدينة سرت من قبل جهاز الأمن الداخلي، على إثر خروجهم في مظاهرة سلمية ترفع شعارات مؤيدة للنظام السابق، وهم: “د. عمار ميلاد نصر القذافي”، “د. سالم الصغير اصنان القذافي”، “علي عمر الغزالي القذافي”، “عمر الصغير اصنان القذافي”. وقد أطلق سراح ثلاثة منهم بعد ساعات من الاحتجاز التعسفي، ولا يزال مصير الرابع مجهول حتى وقت إعداد هذا البيان.

 

كما تم في مساء اليوم ذاته القبض على “أحمد راف الله الدرسي” وشخص آخر من وسط مدينة بنغازي من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للقيادة العامة، بعد ظهورهم في مقاطع فيديو يحملون شعارات مؤيدة لسيف القذافي.


وإذ تدين منظمة رصد الجرائم وتستنكر هذه الانتهاكات في مدينة بنغازي وسرت، وتعتبرها اعتداء على الحريات العامة والحياة المدنية، وتعدي على حرية الرأي والتعبير التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية، والإعلان الدستوري الليبي.

تطالب المنظمة الجهات المسؤولة عن عمليات الاحتجاز الغير قانوني و القبض العشوائي بدون أوامر من الجهات القضائية، بالكشف عن مصير المعتقلين وكافة المختطفين والمختفين قسريا وإطلاق سراحهم فورا، ونحملهم مسؤولية سلامتهم وحياتهم.

كما نطالب السلطات في شرق ليبيا بالعمل بجدية على ضمان حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي لكافة الآراء والتوجهات السياسية.


المدير